responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ الفقه الجعفري نویسنده : هاشم معروف الحسني    جلد : 1  صفحه : 311

كتاب مبوّب في الحلال و الحرام» و ذكر من روى عنه الكتاب كما هي عادته‌ [1].

و لا يسعنا ان نستقصي جميع فقهاء الشيعة في عصري الصحابة و التابعين، و لا جميع من كتب منهم في الفقه و الحديث و الآثار الإسلامية، و لا هو في قصدنا في هذا الكتاب، و إنما الذي يهمنا من ذلك و نحاول إظهاره على واقعه، ان الشيعة في هذين العصرين، كانوا في طليعة الركب الإسلامي، الذي كان يعمل و يحرص على نشر تعاليم القرآن و السنة، و بيان ما جاء به الإسلام من حلال و حرام. فدوّنوا الحديث و ألفوا في الفقه و غيره من فنون الإسلام قبل غيرهم بعشرات السنين. و إذا ظلمهم الكتاب اليوم و قبل اليوم، فذاك لأنهم مقلدة الماضين، الذين وصفوا كل شيعي، أو داع إلى التشيع، على حد تعبير الشيخ الخضري، بالكذب و الابتداع، مهما كانت منزلته من الدين و العلم و الفقه. و كتبوا التاريخ للحكام، لا للحق و لا للتاريخ، الذي يحفظ لكل انسان حقه و لكل امة ميزتها و خصائصها.


[1] ص 227.

نام کتاب : تاريخ الفقه الجعفري نویسنده : هاشم معروف الحسني    جلد : 1  صفحه : 311
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست