responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاويل مشكل القران نویسنده : الدِّينَوري، ابن قتيبة    جلد : 1  صفحه : 297
لعمرك
لعمرك، ولعمر الله: هو العمر. ويقال: أطال الله عمرك، وعمرك، وهو قسم بالبقاء.

إي
إي: بمعنى بلى، قال الله تعالى: وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ [يونس: 53] . ولا تأتي إلا قبل اليمين، صلة لها.

لدن
لدن: بمعنى عند، قال تعالى: قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْراً [الكهف: 76] أي بلغت من عندي.
وقال: لَوْ أَرَدْنا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْواً لَاتَّخَذْناهُ مِنْ لَدُنَّا [الأنبياء: 17] أي من عندنا.
وقد تحذف منها النون، كما تحذف من (لم يكن) قال الشاعر [1] :
من لد لحييه إلى منحوره
أي من عند لحييه.
وفيها لغة أخرى أيضا: لدى، قال الله تعالى: وَأَلْفَيا سَيِّدَها لَدَى الْبابِ [يوسف:
25] أي عند الباب.

[1] يروى الرجز بتمامه:
يستوعب البوعين من جريره ... من لد لحييه إلى منخوره
والرجز لغيلان بن حريث في لسان العرب (نحر) ، (لدن) ، وشرح أبيات سيبويه 2/ 380، وشرح شواهد الشافية ص 161، والكتاب 4/ 234، والتنبيه والإيضاح 2/ 211، وتاج العروس (نحر) ، (نخر) ، (لدن) ، وبلا نسبة في شرح شافية ابن الحاجب 2/ 233، وشرح المفصل 2/ 127، والصاحبي في فقه اللغة ص 169، وديوان الأدب 1/ 308، 2/ 69، والمخصص 14/ 59.
نام کتاب : تاويل مشكل القران نویسنده : الدِّينَوري، ابن قتيبة    جلد : 1  صفحه : 297
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست